في اليوم العالمي للغة الضاد.. الإيسيسكو تدعو إلى تسريع انخراطها في الثورة الرقمية

دعت منظمة العالم الإسلامي للتربية والعلوم والثقافة “إيسيسكو”، السبت، إلى تسريع انخراط اللغة العربية في الثورة الرقمية.
جاء ذلك بحسب بيان لـ”إيسيسكو” بمناسبة اليوم العالمي لـ”لغة الضاد”
قالت المنظمة، إنها “تدعو القائمين على خدمة اللغة العربية ونشرها وتعليمها من مجامع لغوية ومراكز بحثية ومؤسسات أكاديمية ومنظمات متخصصة وجهات تربوية رسمية وأهلية وباحثين، أن يعملوا على تسريع وتيرة انخراطها في عصر الثورة الصناعية والرقمية”.
ولفتت إلى ضرورة “تشجيع المبادرات والجهود الرامية إلى رفع مستوى الأداء والعمل والتعامل مع العربية؛ وذلك بهدف تهيئتها للتطور ومجاراة نسق الابتكارات، وتعزيز حضورها على مواقع التواصل الاجتماعي وشبكة الإنترنت ومشاركتها في الإنتاج الرقمي التربوي والعلمي والثقافي والاقتصادي التنموي”.
دعا البيان الدول الأعضاء في “إيسيسكو”، إلى “العمل وفق الطرق العلمية والمنهجية الحديثة، للنهوض باللغة العربية، لمواجهة التحديات التي تجابهها على مستويات عدة”.
ويصادف السبت، اليوم العالمي للغة العربية، الذي يحتفل به في 18 ديسمبر/ كانون الأول من كل عام، لكونه اليوم الذي أصدرت فيه الجمعية العامة للأمم المتحدة قرارها رقم 3190، والذي يقر بموجبه إدخال العربية ضمن اللغات الرسمية ولغات العمل في الأمم المتحدة.​​​​​​​

مقالات ذات صلة

اترك تعليقاً

لن يتم نشر عنوان بريدك الإلكتروني. الحقول الإلزامية مشار إليها بـ *