موريتانيا..كلية العلوم القانونية والاقتصادية تخلد الذكرى 40 لتأسيسها

خلدت كلية العلوم القانونية والاقتصادية اليوم الجمعة الذكرى الأربعين لتأسيسهامنذسنة 1981،وذلك بإشراف من الأمين العام لوزارة التعليم العالي والبحث العلمي وبحضور رئيس جامعة انواكشوط العصرية السيد الشيخ سعدبوه كمرا.
وتضمنت فعاليات الحفل، الذي أقيم في أحد مدرجات الكلية، عرضا مصورا حول مسيرة الكلية خلال أربعة عقود تمكنت الكلية فيها من تكوين عشرات الآلاف من الطلاب في مختلف الشعب في الكلية.
وتضمن الحفل مداخلات للطواقم الأكاديمية والإدارية والطلابية، التي أجمعت على الإشادة بدور الكلية وما أنجزته لصالح الوطن والمواطن، كما تم تكريم عددمن الأساتذة والطلاب والعمال .
وفي كلمة له بالمناسبة، ذكر عميدالكلية السيد، سالم اعبيدنا بماضي الكلية وحاضرها وما حققته منذ تأسيسها حتى الآن من خلال تخريج عشرات الدفعات التي وفرت أطرا في المجالات القضائية والقانونية والاقتصادية والمالية.
وقال ان الكلية شهدت توسعاعبر مسيرتها الاربعينية حيث اقتصرت بداية نشأتها على 223 طالبا و7 مدرسين و 14 قاعة ومدرجا واحدا بحجم 200 مقعد، مضيفا أن الكلية اليوم تؤوي 9000 طالب تبلغ نسبة الإناث منهم حوالي 43% و 106 من الأساتذة والباحثين و 178 متعاونا.
وقال إن الكلية تمتلك اليوم 80 قاعة وأزيد من عشر مدرجات تتراوح سعتها ما بين 100 إلى 800 مقعد ومركزا جامعيا يعهد إليه بتكوين المحامين وأربع وحدات بحث، كما أنها تمنح فرص تكوين مختلفة ومتنوعة ما بين اللصانص والماستر والدكتوراه.
وأكد في هذا الصدد أن هذه التكوينات تغطي مختلف تخصصات القانون والإقتصاد ‏والتسيير و متمشية مع توجه التخصص المتدرج الذي يأخذ في ‎‏الحسبان مقتضيات القطاع الإجتماعي .
وفي الآخير قدم تشكراته لوزارة التعليم العالي والبحث العلمي وجامعة انواكشوط العصرية على رعايتهما لهذا الحفل، كما ثمن جهود كل منتسبي الكلية التي ساهمت في التحسين من نوعية التكوين والرفع من مستواه.
وبدوره أوضح المتحدث باسم الأساتذة السيد سيدي محمد ولد سيد أبه، أن إنشاء هذه الكلية فتح آفاق مستقبل مشرق أمام الشباب الموريتاني ووفرلهم فرصا لتلقى التعليم العالي بعدما عانى الكثير منهم من الغربة من أجل الحصول على تعليم جامعي في مرحلة ما بعد الباكولريا.
وقال إن هذه المؤسسة ساهمت في تطوير المجتمع و تقدمه من خلال تربية وتثقيف و تأهيل الشباب الوطني لتولي الوظائف في مختلف أجهزة الدولة وقطاعاتها.
وشكر الكلية على تنظيم هذا الحفل لاحياء الذاكرة العلمية لدى الأساتذة والطلاب والمهتمين بالعلم والمعرفة.
وجرى الحفل بحضور بعض مسؤولي مؤسسات التعليم العالي في البلاد.
و م أ

مقالات ذات صلة

اترك تعليقاً

لن يتم نشر عنوان بريدك الإلكتروني. الحقول الإلزامية مشار إليها بـ *