موعد الصلاة على المرحوم الصوفي بجامع ابن عباس

جسور نت: قال ختار ولد الشين، الأخ الشقيق للناشط الحقوقي الصوفي ولد الشين، ليل الاثنين /الثلاثاء إن الصلاة على جثمان  أخيه ستكون مساء اليوم (الثلاثاء)  عند تمام الخامسة في جامع ابن عباس وسط العاصمة نواكشوط.

ودعا ولد الشين إلى الابتعاد عن الشغب، مطالبا نصرة  أخيه بـ «العمل الصالح فقط»، لافتا إلى أن الراحل كان «رجل سلام وعافية» وكان يبحث «عن المساواة بين الشعب الموريتاني». 

وطالب ولد الشين بالخروج من هذه المرحلة بالمحبة والأخوة، مشيرا إلى أن من أراد أن يبلغ رسالته فبإمكانه تبليغها «دون الإفساد على المواطنيين أو التشويش على المواطنيين في المستشفيات »، وفق تعبيره. 

ودعا ختار ولد الشين  الجميع إلى  حضور الصلاة على جثمان الراحل «بسكينة»، مشيرا إلى أن هذا رأي جميع ذوي أفراد أسرة الراحل.

وطالب ختار ولد الشين جميع الموريتانيين من «رئيس الجمهورية إلى النواب إلى النبلاء إلى أصحاب الضمائر الحية أن يعرفوا أن هذه البداية فقط».

وتابع ولد الشين «الجناة لم ينالوا جزاءهم بعد والصوفي لم ينل حقه وأنه ترك خلفه ابناء ضعاف يحتاجون إلى الله وإليه وهذا تتحمله الدولة».

وتساءل ولد الشين عن مصير أبناء أخيه الذين رحلهم عنهم معيلهم. 

وطالب ولد الشين بتقديم الجناة بسرعة إلى العدالة، مطالبا بأشياء «ملموسة»، مشيرا إلى أن هذا الأمر يساهم في تكريس السكينة. 

إلى ذلك شهدت مناطق من مقاطعة من  دار النعيم ليل الاثنين /الثلاثاء احتجاجات تخللتها أعمال شعب  يقودها شباب احرقوا خلالها الإطارات وأغلقوا بعض الطرق قبل أن تتدخل قوات مكافحة الشغب لتفريق الاحتجاجات. 

مقالات ذات صلة