نواذيبو: مئات البحارة يتهمون هوندونغ بالسعي لفصلهم و الإدارة تتحفظ

جسور نت: اتهم مئات البحارة بنواذيبو، شركة بولي هوندونغ، بالسعي لفصلهم بدون حجج مقنعة.

و قال البحارة، خلال وقفة احتجاجية، زوال اليوم امام دار الولاية بنواذيبو، إنهم علموا الليلة البارحة من مصدر بالإدارة البحرية بنواذيبو، بتلقي الأخيرة رسالة من الشركة، تطلب موافقتها على فصل240 بحارا يعملون على متن بواخر الشركة.

و يضيف البحارة انهم، اثناء بحثهم صباح اليوم عن تفاصيل القضية، تأكدوا من مسعى الشركة الذي يقولون إنه مخالف لقانون الشغل الموريتاني، كما أكد لهم مصدر بالإدارة البحرية، مشيرا إلى أن الإدارة تحفظت على القرار، كما قالوا.

و اوضح احد مناديب البحارة، في حديث لمراسلون، أن المجموعة واكبت تأسيس الشركة، و لم تسجل عليها أي مخالفات لعقود العمل، و أن أقدمية أفرادها في العمل تتراوح ما بين 11 سنة و 9 سنين، و بالتالي فمن غير المقبول أن يجد هذا العدد من العمال، انفسهم بين عشية و ضحاها في الشارع دون سبب وجيه، و كشف المصدر ان محاولة الفصل هذه، تأتي بعد محاولة فاشلة قبل عدة اشهر، حاولت الشركة خلالها تسريح 90 بحارا.

السلطات الإدارية، ابلغت البحارة بعدم علمها بالقضية، متعهدة بمتابعة الأمر حتى تقف على حقيقته، كما قال المحتجون.

مقالات ذات صلة

اترك تعليقاً

لن يتم نشر عنوان بريدك الإلكتروني. الحقول الإلزامية مشار إليها بـ *