أحمد داداه يطالب بفك العزلة عن تيشيت.. ويشكر غزواني على الحفاوة

وقال ولد داداه في بيان صحفي، أصدره مساء اليوم الأحد” “كان لي الشرف أن حضرت افتتاح النسخة الحادية عشر لمهرجان مدائن التراث، المنعقد هذه السنة في مدينة تيشيت”.

وأضاف أن تيشيت مدينة “يفوح منها عطر عبق التاريخ كوم رماد، وتزخر بنفائس المخطوطات الثمينة، وتمثل نموذجا فريدا للفن المعماري المُتميز في منطقتي المغرب العربي والساحل”.

وقال ولد داداه إنه يتقدم “بجزيل الشكر وعميق الامتنان لفخامة رئيس الجمهورية لما لاقيته، والوفد المرافق لي، من حفاوة وعناية بالغتين من طرفه شخصيا ومن خلال القائمين على المهرجان، لما أحاطونا به من اهتمام، طيلة هذه الزيارة الميمونة”.

كما شكر رئيس حزب تكتل القوى الديمقراطية “الأهالي في مدينة تيشيت الغالية لما حظينا به من طرفهم من حسن ضيافة وكرم أصيلين”.

وفي نهاية البيان الصحفي، قال ولد داداه: “أودّ، في هذا المقام، أن ألفت انتباه فخامة رئيس الجمهورية إلى ما تعانيه مدينة تيشيت من عزلة ووعورة الطريق، وأنا كلّي أمل بأن هذه المدينة التاريخية العريقة ستحظى بالعناية اللّائقة من فخامته، مما يضمن لها فكّ العزلة ورفع الحصار الذي فرضته الطبيعة عليها، سبيلا لتنميتها وازدهار ساكنتها الطيبين الطّاهرين”.

وتقع مدينة تيشيت على بعد قرابة 900 كيلومتر إلى الشرق من نواكشوط، وسط الصحراء في منطقة نائية ومنقطعة عن شبكة الطرق الوطنية.

مقالات ذات صلة

اترك تعليقاً

لن يتم نشر عنوان بريدك الإلكتروني. الحقول الإلزامية مشار إليها بـ *