غامبيا:اختتام الحملات الدعائية تمهيدا لاستحقاقات 4 من ديسمبر الرئاسية

اختتمت منتصف الليلة البارحة حملات المترشحين لرئاسيات غامبيا, المقررة غدا السبت 4 من ديسمبر,

وكانت الحملات الدعائية للمترشحين قد انطلقت في 19 من نوفمبر المنصرم , واتسمت عموما بالهدوء, والابتعاد عن الكثير من مظاهر البذخ والتعصب, رغم تسجيل حالات بسيطة, لاترقى إلى درجة تعكير صفو سير الحملة الانتخابية,

ويتنافس في سباق 4 من ديسمبر للوصول لرئاسة غامبيا, 6 مترشحين هم:

ـ الرئيس الحالي السيد آداما بارو مرشح حزب الشعب الوطني

ـ المحامي حسينو دابو مرشح الحزب الديمقراطي المتحد

ـ السيد ماما كاندي مرشح حزب المؤتمر الديمقراطي

ـ السيد خاليفا صالا مرشح حزب المنظمة الشعبية الديمقراطية من أجل الاستقلال والاشتراكية

ـ السيد عبد الله جامي مرشح حزب الوحدة الوطنية

ـ السيد عيسى امباي فال ” مترشح مستقل”

وتشتد المنافسة بين كل من الرئيس الحالي آداما بارو, وزعيم حزب UDP السيد حسينو دابو, المنتمي لأكبر عرقية في البلاد ” المانديكا”, وساهم حزبه بشكل كبير في إزاحة الرئيس السابق يحي جامي بقيادته لتحالف أحزاب المعارضة الذي أوصل الرئيس الحالي آداما بارو للسلطة في انتخابات 2016, قبل أن ينفرط عقد التحالف, ويؤسس الرئيس حزبه الحالي حزب الشعب NPP ,

كماينافس أيضا بشكل جدي على الوصول للقصر الرئاسي, السيد ماما كاندي مرشح تحالف GDC و APRC حزب الرئيس السابق يحي جامي المتواجد حاليا في غينيا الاستوائية , والذي طالب أنصاره إبان الحملة الانتخابية بدعم ماما كاندي, بينما تبقى حظوق بقية المرشحين ضعيفة, مالم تحدث مفاجئات,

ويعول الغامبيون على الاستحقاقات الرئاسية الحالية كونها أول انتخابات ديمقراطية تشهدها البلاد, بعد تخلصها من حكم يحي جامي الذي استمر ل 22 عاما.

مقالات ذات صلة

اترك تعليقاً

لن يتم نشر عنوان بريدك الإلكتروني.