موريتانيا..بيان للإدارة العامة للأمن حول نتائج تفتيش السفينة المشبوهة

أعلنت الإدارة العامة للأمن الوطني، اليوم الخميس، إن الشرطة لم تعثر على أية مواد مشبوهة في الباخرة المحتجزة في ميناء نواكشوط المستقل منذ أسابيع,

وأوضحت في بيان صادر عنها ، أن المصالح التابعة لها فتشت الباخرة تفتيشا دقيقا ، دون العثور على أية مواد “مشبوهة” في حمولتها.

وأضافت أن الباخرة تم السماح لها بالمغادرة بعد انتهاء عملية التفتيش.

وكانت الباخرة قد احتجزت في الميناء منذ أسابيع، بعد بلاغ من الشرطة الدولية (الانتربول)، للاشتباه في حمولتها الموجهة إلى دول أفريقية من بينها موريتانيا.

نص البيان:

بعد تلقي الإدارة العامة للأمن الوطني بلاغا بوجود شحنة من المخدرات على متن باخرة رست في ميناء نواكشوط المستقل وبعد إبلاغ النيابة العامة بالقضية ، باشرت المصالح المختصة تفتيشا دقيقا للباخرة استخدمت فيه مختلف الأساليب و التقنيات ( بما فيها الكلاب البوليسية المدربة ) استمر لعدة اسابيع  و بعد اكتماله لم يتم العثور على اية مواد مشبوهة في الحمولة الموجهة لبلادنا.
بناء  على ذلك وبعد التنسيق مع مختلف الجهات ذات الصلة تم السماح للباخرة موضوع التفتيش بمغادرة ميناء نواكشوط المستقل .

مقالات ذات صلة

اترك تعليقاً

لن يتم نشر عنوان بريدك الإلكتروني. الحقول الإلزامية مشار إليها بـ *