وزير منتدب يحذر: موريتانيا تتحمل عبئاً كبيراً جراء تدفق المهاجرين

قال الوزير المنتدب لدى وزير الخارجية المكلف بالموريتانيين في الخارج، محمد يحي ولد السعيد، إن موريتانيا تواجه تحدياً كبيراً بسبب تدفق المهاجرين إلى أراضيها.

خلال لقاء لبحث ملف الهجرة غير النظامية، أوضح ولد السعيد أن تدفق المهاجرين إلى موريتانيا يُسبب أولاً وقبل كل شيء تعقيداً وحساسية أمنية في المنطقة.

وأكد الوزير أن موريتانيا أصبحت وجهة نهائية لمئات الآلاف من المهاجرين من جنسيات مختلفة، مما يضع عبئاً اقتصادياً واجتماعياً كبيراً على البلاد.

وأشار إلى أن موريتانيا تضم الآن حوالي 150 ألف لاجئ مالي في مخيم أمبره بولاية الحوض الشرقي، وتبذل جهوداً كبيرة في تأمينهم وتوفير الخدمات الأساسية لهم.

مقالات ذات صلة