العلامة حمدا ولد التاه في ذمة الله.. إنا لله وإنا إليه راجعون

في نواكشوط، تم الإعلان اليوم الاثنين عن وفاة العلامة حمد ولد التاه، الرئيس الشرفي لهيئة العلماء الموريتانيين، عن عمر يتجاوز تسعين عامًا.

نجل الشيخ ببها أكد الخبر عبر صفحته في فيسبوك، حيث كتب: “الوالد حمدن في ذمة الله إنا لله وإنا إليه راجعون”.

العلامة حمد ولد التاه كان قد تولى الرئاسة الشرفية لهيئة العلماء منذ إنشائها قبل ثلاث سنوات، وسبق له أن شغل منصب الأمانة العامة لرابطة العلماء الموريتانيين.

وقد أمضى الشيخ حمد ولد التاه حياته في خدمة الدين والمجتمع، حيث شغل مناصب رسمية عديدة، بما في ذلك إدارة التوجيه الإسلامي لفترتين مختلفتين، وعضوية في المجلس الإسلامي الأعلى، وكذلك في المجلس الأعلى للفتوى والمظالم.

كما ترك الشيخ حمد ولد التاه إرثًا علميًا غنيًا، حيث قدم العديد من المحاضرات وكتب العلمية في مجالات متعددة، بما في ذلك تأليف كتب فقهية وتنظيمها بطريقة تسهل فهمها لجميع الفئات، مما يبرز تطورها وتنوعها لتلبية احتياجات العصر الحديث.

مقالات ذات صلة