رئيس الجمهوية يشرف على إطلاق السهرات الفنية والثقافية بمدينة ولاتة

بإشراف من رئيس الجمهورية، السيد محمد ولد الشيخ الغزواني، الليلة البارحة في مدينة ولاته التاريخية، على إطلاق السهرات الفنية والثقافية، ضمن فعاليات النسخة الثانية عشر من مهرجان مدائن التراث.

شارك في هذه السهرات شعراء وفنانون ومسرحيون وفرق فنية من المدن التاريخية الأربع، تعكس الخصوصية التاريخية والتراثية والحضارية لهذه المدن.

وانطلقت فعاليات السهرة الأولى في جو احتفالي من طرف ساكنة مدينة ولاتة، احتفاء باحتضان مدينتهم لهذه النسخة، وبالجهود التي بذلها رئيس الجمهورية لاستعادة مدينة ولاتة التاريخية وأخواتها للدور الريادي في قافلة التنمية الوطنية.

وفي الفقرة الختامية من السهرة، كرم فخامة رئيس الجمهورية الفائزون في جائزة رئيس الجمهورية للفنون الجميلة، وذلك على النحو التالي:

الفائز بجائزة الفنون المسرحية فرقة “أمل” عن عرضها “سيوف ناعمة.

– الفائزتان بالتناصف بجائزة الفنون التشكيلية السيدة البتول محمد الأمين شياخ والسيدة أسماء إبراهيم سدينا.

– الفائزة بجائزة السينما السيدة فاطمة بنت الزين عن فلمها “عروس البئر”.

– الفائز بجائزة الموسيقى الفنان إماكه ولد دندني.

كما كرم  رئيس الجمهورية مؤلف كتاب “أقصر ولاتة أم تراث معزول في أقصى الشرق الموريتاني” لمؤلفه بشير محمد باريك، وأسرة عبد المالك ولد النفاع صاحب المخطوط الثمين “حاشية عبد المالك”.

وتوج التكريم بالتقاط صورة جماعية لفخامة رئيس الجمهورية مع الفائزين والمُكرّمين.

هذا وقد حضر فعاليات انطلاق هذه السهرات، والي ولاية الحوض الشرفي  اسلمو ولد محمد، ووزير الثقافة والشباب والرياضة والعلاقات مع البرلمان  احمد ولد اج ورئيس جهة الحوض الشرقي، والوزير الأمين العام لرئاسة الجمهورية وعدد من أعضاء الحكومة والوفد المرافق لرئيس الجمهورية وأعضاء السلك الدبلوماسي وممثلو الهيئات الدولية في موريتانيا وعدد من المدعوين وجمهور واسع من سكان ولاتة

 

 

 

 

 

 

 

 

 

 

 

 

 

 

 

 

 

مقالات ذات صلة