ضابطان سابقان بالجيش يعلنان تأسيس “جبهة للتغيير”

أعلن الرائد السابق في قوات البحرية بالجيش الموريتاني أحمد ولد حسنه عن تأسيس جبهة للتغيير تتضمن أهدافا من بينها إسقاط نظام الرئيس محمد ولد الغزواني.

 

وحمل البيان توقيع العقيد الطبيب المتقاعد سيدي اعلي ولد بكار، فيما تلاه عبر تسجيل مصور الرائد السابق أحمد ولد حسنه وهو مدان في قضية مخدرات عام 2017.

 

وكانت محكمة جنايات نواكشوط الغربية قد حكمت بسجن ولد حسنه 30 سنة، قبل أن يفرج عنه مؤخرا بعفو رئاسي لدواع صحية.

ويظهر الفيديو ولد حسنه وهو يتلو بيان الإعلان عن الجبهة الجديدة بالبزة العسكرية لقوات البحرية الموريتانية ويحمل رتبة مقدم، كما يظهر إلى جانبه شخصان مقنعان بزي عسكري.

 

ووفق مصادر الأخبار فإن الضابطين السابقين يقيمان حاليا في أوروبا.

العقيد السابق سيدي اعلي ولد بكار والرائد السابق أحمد ولد حسنهالعقيد السابق سيدي اعلي ولد بكار والرائد السابق أحمد ولد حسنه

مقالات ذات صلة