موريتانيا..الإنطلاقة الرسمية للبرنامج الوطني لترقية الصناعة التقليدية

أشرفت وزيرة التجارة والصناعة والصناعة التقليدية والسياحة السيدة الناها بنت حمدي ولد مكناس اليوم الثلاثاء في انواكشوط إلى جانب وزير الشؤون الإسلامية والتعليم الأصلي السيد الداه ولد سيدي ولد أعمر طالب، وزير الثقافة والشباب والرياضة والعلاقات مع البرلمان، الناطق باسم الحكومة وكالة، على الانطلاقة الرسمية لأنشطة البرنامج الوطني لترقية الصناعة التقليدية.
وتسعى الوزارة من خلال البرنامج إلى وضع سياسة تهدف إلى حماية وصيانة الصناعة التقليدية باعتبارها موروثا حضاريا متنوعا ودمجها في الدورة الاقتصادية للبلد وتحفيز القدرات الإبداعية الخلاقة لدى الصناع التقليديين.
وأكدت وزيرة التجارة والصناعة والصناعة التقليدية والسياحة في كلمة لها بالمناسبة أن الإشراف اليوم على انطلاقة هذا البرنامج الوطني تجسيد على أرض الواقع لجانب من الرؤية الشاملة لفخامة رئيس الجمهورية السيد محمد ولد الشيخ الغزواني وتعبير صادق عن اهتماماته بفئات مهمة من المجتمع وخطوة مهمة لتثمين الصناعة التقليدية.
وأضافت أن أهمية البرنامج الوطني لترقية الصناعة التقليدية تتجلى في كونه سيتيح للمواطنين المبدعين والمهرة، فرصة ثمينة للإسهام الملموس في تنمية الاقتصاد الوطني وفي خلق نشاط متنوع ومندمج وذي قيمة مضافة.
وذكرت بتأكيد فخامة رئيس الجمهورية على أن تبقى موريتانيا الغنية بتنوعها العرقي فضاء للتسامح والسلم والازدهار، وأن محاربة التمييز والفوارق تتم بجعل كل مواطن موريتاني مهما كان عرقه أو مكانته الاجتماعية متمتعا بحقوقه حرا وكريما في وطنه، داعيا إلى تقوية الوحدة الاجتماعية للشعب الموريتاني الكريم وإلى التمسك بقيم المساواة والاحترام والتقدير والجد في بناء دولة حديثة تضمن وتحمي مصالح الأفراد والجماعات.
وتميزت هذه التظاهرة بزيارة لمعالي الوزيرة لمعرض للصناعة التقليدية نظم على هامش الحفل ضم منتوجات تقليدية تحكي قصة حضارية للمجتمع الموريتاني.
وجرت الانطلاقة الرسمية للبرنامج بحضور والي انواكشوط الغربية وحاكم مقاطعة لكصر وأطر من الوزارة وشخصيات أخرى.

مقالات ذات صلة

اترك تعليقاً

لن يتم نشر عنوان بريدك الإلكتروني.