دراسة: موريتانيا من بين دول ستواجه أسوأ كوارث تغير المناخ

جسور نت: نشرت صحيفة وول ستريت دراسة أجرتها جامعة نانجينغ لعلوم وتكنولوجيا المعلومات، تشير إلى أن موريتانيا من بين 27 دولة ستواجه أسوأ كوارث تغير المناخ.

 

وأوضحت الدراسة أنه نتيجة لتغير المناخ، فإن الجفاف ينتشر الآن بأسرع مما يمكن توقعه، حيث باتت بعض البلدان تواجه تهديدًا أكبر بكثير مما كان متوقعا في السابق.

 

وذكرت الدراسة أن المخاطر المرتبطة بمشاكل المياه في موريتانيا، وصلت بالفعل إلى مستوى مرتفع، لكن من المتوقع بحلول عام 2040، أن تزداد تحديات المياه بشكل أكبر، وفق الدراسة.  

 

وحسب الدراسة فإن موريتانيا من بين 14 دولة، من المتوقع أن تواجه خطر نقص المياه الصالحة للشرب على مدى السنوات الـ18 المقبلة، علاوة على كونها ستواجه أيضًا مخاطر غذائية مرتبطة باعتمادها على الواردات من البلدان التي تواجه أزمات أمنية.

مقالات ذات صلة