نقابات التعليم: ظروفنا المادية لا ترقى لتلبية أبسط مقومات الحياة

جسور نت: نظمت هيئة التنسيق المشترك بين نقابات التعليم الأساسي والثانوي، اليوم الأربعاء، وقفة احتجاجية وصفتها بأنها كانت “حاشدة”. 

 

وقالت الهيئة، في إيجاز صحفي، إن الإضراب الذي تخوضه حاليا “يأتي تعبيرا عن امتعاض المدرسين من ظروفهم المادية التي لا ترقى لتلبية أبسط مقومات الحياة”. 

 

الهيئة التي تضم عدة نقابات؛ دعت إلى تلبية مطالبهم “المتمثلة في زيادة الرواتب والعلاوات وجعلها على كشف الراتب، وتوزيع قطع أرضية على المدرسين”. 

 

وفي ما يلي نص الإيجاز الصادر عن الهيئة: 

“لبت جموع المدرسين في انواكشوط نداء هيئة التنسيق المشترك بين نقابات التعليم الأساسي والثانوي؛ ضمن الوقفة الاحتجاجية المنظمة، صباح اليوم 22-02-2023، تحت شعار: *أربعاء الشموخ*. 
وتأتي هذه الوقفة الاحتجاجية التي كانت حاشدة في إطار الأنشطة المصاحبة لإضراب الشموخ الذي بدأ يوم الاثنين 20 فبراير ويستمر لستة أيام متتالية في مؤسسات التعليم الأساسي والثانوي بعموم التراب الوطني.
وصدحت حناجر المشاركين في الوقفة بالشعارات المنادية بحق المدرسين في التحسين من وضعهم المادي والمعنوي الذي أصبح لا يطاق وآن له أن يتغير. 

وألقى الأمناء العامون للنقابات المنخرطة في هيئة التنسيق المشترك بين نقابات التعليم الأساسي والثانوي، خلال الوقفة الاحتجاجية، اليوم الأربعاء، كلمات أكدوا فيها على أن الإضراب الذي تخوضه الهيئة حاليا؛ يأتي تعبيرا عن امتعاض المدرسين من ظروفهم المادية التي لا ترقى لتلبية أبسط مقومات الحياة، داعين إلى تلبية مطالبهم المتمثلة في زيادة الرواتب والعلاوات وجعلها على كشف الراتب، وتوزيع قطع أرضية على المدرسين. 

كما حيَّت قيادات الهيئة جموع المدرسين المشاركين في الوقفة، ودعتهم إلى مزيد من التكاتف والتلاحم حتى تتوج -قريبا- مسيرة النضال بالنجاح المنشود.
________________
*النقابات الموقعة:*
– النقابة المستقلة لأساتذة التعليم الثانوي-SIPES.
-الاتحادية العامة لعمال التعليم -FGTE.
– تجمع مديري مدارس التعليم العمومي بموريتانيا -RDEPM.
-النقابة الموريتانية لحركة التعليم الأساسي-SMMEF.
– النقابة الوطنية المستقلة للمعلمين-SNIDE.
– النقابة الحرة للمعلمين الموريتانيين-SLEM. 

انواكشوط؛ 22 فبراير 2022″.

مقالات ذات صلة