خبراء: منصات التواصل غير آمنة وخاصة على الصغار.. بسبب العنصرية وخطاب الكراهية

جسور نت: أعرب خبراء حقوقيون تابعون للأمم المتحدة ، عن قلقهم المتزايد بشأن الارتفاع الهائل في استخدام كلمات عنصرية على منصات التواصل الاجتماعي، وتحديدا منصة “تويتر”، حيث تنتشر عبارات الكراهية والتنمر، التي تؤثر بشكل رئيس على الأطفال والمراهقين.

وترى الأمم المتحدة، أن خطاب الكراهية والدفاع عن الكراهية القائمة على الجنسية أو العرق أو الدين، لا تنتشر على “تويتر” فحسب ولكن أيضا على عمالقة التواصل الاجتماعي الآخرين مثل موقع فيسبوك، وهو ما يمثل خطرا مضاعفا على شخصية الصغار والمراهقين.

ودعا الخبراء الرؤساء التنفيذيين لمنصات التواصل الاجتماعي الدولية، إلى ضمان أن تتمحور الخطط النموذجية لعملهم حول حقوق الإنسان والعدالة والمساءلة والشفافية والمسؤولية الاجتماعية للشركات

مقالات ذات صلة

اترك تعليقاً

لن يتم نشر عنوان بريدك الإلكتروني. الحقول الإلزامية مشار إليها بـ *