غينيا:المجلس العسكري ينقل الرئيس السابق ألفا كوندي إلى مقر إقامة حرمه

 

أعلن المجلس الوطني من أجل التجمع والتنمية (العسكري)، الحاكم منذ 05 سبتمبر الماضي في غينيا، أن الرئيس الأسبق ألفا كوندي (83 عاما) تم نقله، يوم الأحد الماضي، إلى مقر إقامة حرمه، حاجا دجيني كابا، في حي فاندرياه، ببلدية ديكسين.

وأكد المجلس العسكري، في بيان بثه التلفزيون الوطني، أن الرئيس السابق سيحظى بمعاملة كريمة، مضيفا أن حقوقه ستكون محفوظة بصفته رئيسا سابقا للدولة، دون أي ضغط وطني أو دولي.

وظل الرئيس السابق، منذ الإطاحة به، محتجزا في البداية داخل مقر قيادة القوات الخاصة، عند مدخل مدينة كوناكري، قبل تحويله لاحقا إلى قصر “محمد الخامس” الضخم الواقع في وسط المدينة، والذي اتخذه رئيس المجلس العسكري مقرا له، وليس في قصر “سيكوتوريا” الرئاسي الذي كان يقيم ويعمل فيه كوندي.

يشار إلى أن مقر إقامة السيدة الأولى السابقة، المتواجدة خارج البلاد قبل إسقاط النظام، واحد من الإقامات الوظيفية التي طُلب مؤخرا من الوزراء السابقين إخلائها.

يذكر أن الرئيس كوندي يمتلك منزلا خاصا في كيبي، ببلدية راتوما، حيث تعرض سنة 2011 ، أي بعد عام على انتخابه لولاية أولى، لمحاولة اغتيال على أيدي عدد من العسكريين، ما أجبره على الإقامة داخل قصر “سيكوتوريا”، حيث فاجأه العقيد دومبيا وعناصره، صباح يوم 05 سبتمبر الماضي، بإزاحته عن السلطة.

مقالات ذات صلة

اترك تعليقاً

لن يتم نشر عنوان بريدك الإلكتروني.