تشكيل لجنة مشتركة بين موريتانيا ومالي للتحقيق في الأحداث الأخيرة

شكلت كل من موريتانيا ومالي لجنة مشتركة للتحقيق في الأحداث الأخيرة, والمتعلقة بفقد موريتانيين على الحدود المالية,

اللجنة أعلن عنها خلال اجتماع ضم وفدا ماليا يزور موريتانيا منذ يومين, برئاسة وزير الخارجية عبدولاي ديوب, إلى جانب وزير الدفاع الموريتاني حنن ولد سيدي ووزير الداخلية محمد سالم ولد مرزوك في نواكشوط,

واتفق الطرفان على نقاط خمس تضمنها البيان الصادر عن الاجتماع وهي :

1 – وضع لجنة مشتركة خاصة بتقصي الحقائق، هدفها تسليط الضوء على الأحداث الأخيرة في العطاي، ستبدأ عملها في أقرب وقت ممكن.
2 – التشارك في أقرب وقت لنتائج التحقيق الذي أجرته حكومة جمهورية مالي فيما يتعلق بأحداث 17 يناير 2022 في أكور.
3 – معاقبة مرتكبي الجرائم الشنيعة، طبقا لما ينص عليه التشريع المالي.
4 – إنشاء إطار مشترك للتشاور وجمع وتبادل المعلومات من أجل المنع على نحو فعال لتكرار مثل هذه الأحداث.
5 – تنظيم دوريات مشتركة على طول الشريط الحدودي.

مقالات ذات صلة

اترك تعليقاً

لن يتم نشر عنوان بريدك الإلكتروني.