موريتانيا.. افتتاح الدورة الرسمية لمشروع تطوير كرة القدم في الوسط المدرسي برعاية” الفيفا”

شهد ملعب شيخا ولد بيدية اليوم الأربعاء بنواكشوط، افتتاح الدورة الرسمية لمشروع تطوير كرة القدم في الوسط المدرسي، المنظم من قبل الاتحاد الدولي لكرة القدم (الفيفا) بالتعاون مع منظمة الأمم المتحدة للتربية والثقافة والعلوم (اليونسكو).
ويهدف المشروع إلى الرفع من مستوى ولوج كرة القدم بين صفوف الشباب، من خلال إدماج النشاطات المتعلقة بكرة القدم في النظام التعليمي بالشراكة مع السلطات والجهات المعنية في هذا الجانب، وذلك للرفع من كفاءات ومهارات الأطفال المستهدفين، من خلال ممارسة رياضة كرة القدم.
وفي كلمة بالمناسبة بين الأمين العام لوزارة التهذيب الوطني وإصلاح النظام التعليمي، السيد عالي سيلا سومارى أن هذا المشروع يأتي في إطار تعزيز جهود القطاع الرامية إلى نشر الرياضة، خاصة كرة القدم منها، نظرا لحاجة التلاميذ إليها، داعيا الأطر التربوية التي تلقت تكوينا حول هذا المشروع إلى نقل المعلومات التي تلقوها إلى جميع المؤسسات التعليمية في البلد.
وشكر باسم معالي وزير التهذيب الوطني الفيفا على اختيار موريتانيا للاستفادة من هذا المشروع كأول دولة إفريقة تحصل عليه.
ومن جهته نوه رئيس الاتحادية الموريتانية لكرة القدم، السيد أحمدو يحي بهذا المشروع، الذي يجسد ثقة الفيفا في بلادنا وبجهود الاتحادية الوطنية الرامية إلى تطوير اللعبة على كافة المستويات، خاصة الرياضة المدرسية منها، والتي تشكل القاعدة الأساسية للنهوض بمختلف الرياضات.
ولفت إلى أن هذا المشروع يدخل في برنامج فخامة رئيس الجمهورية، السيد محمد ولد الشيخ الغزواني المتعلق بإصلاح الننظام التعليمي وبالمدرسة الجمهورية، مؤكدا أن الاتحادية لن تدخر أي جهد في سبيل تنفيذ هذا البرنامج الطموح بالتعاون مع القطاعات الحكومية المعنية بالموضوع.
ومن جانبه وصف ممثل الفيفا ونجم منتخب فرنسا السابق لكرة القدم، السيد يوري جوركييف، انطلاقة هذا المشروع من موريتانيا باتجاه القارة الإفريقية بالحدث التاريخي، نظرا لما يوليه المشروع من أهمية للأطفال باعتبارهم مستقبل كرة القدم في العالم، مشيرا إلى أنه جاء إلى نواكشوط مع وفد رفيع من الفيفا لإبراز اهتمام الفيفا بهذا المشروع.
حضر التظاهرة الأمين العام لوزارة الثقافة والشباب والرياضة والعلاقات مع البرلمان، السيد محمد ولد اسويدات وعدد من التلاميذ رفقة مؤطريهم البدنيين.

مقالات ذات صلة

اترك تعليقاً

لن يتم نشر عنوان بريدك الإلكتروني. الحقول الإلزامية مشار إليها بـ *