السفيرة الأمريكية تحذر من تداعيات هجرة الشباب الموريتانيين على التنمية الاقتصادية

قالت السفيرة الأمريكية المعتمدة لدى موريتانيا، سينثيا كيرشت، إن هجرة الشباب الموريتانيين لا تشكل خطرًا على حياتهم فقط، بل تعيق أيضًا التنمية الاقتصادية في البلاد. وأكدت السفيرة ضرورة خلق ظروف مواتية وتقديم الدعم لتنمية الشباب في بلدهم.
جاءت تصريحات السفيرة خلال افتتاح المؤتمر الدولي حول ظاهرة الهجرة غير النظامية، الذي نظم بالتعاون بين موريتانيا والولايات المتحدة، اليوم الثلاثاء.
يهدف المؤتمر الذي أشرف على إطلاقه الوزير المكلف بالموريتانيين في الخارج، محمد يحيي ولد السعيد، إلى التعريف بعواقب الهجرة غير الشرعية والبدائل القانونية، ومخاطر الهجرة غير النظامية، بالإضافة إلى نقاش خيارات الهجرة القانونية.

مقالات ذات صلة