الجالية الموريتانية في غامبيا تتبرع لصالح جمعية إيثار للتكفل بمرضى السرطان

التقى مساء اليوم  السبت الموافق 03/02/2024 ببانجول , رئيس جمعية إيثار للتكفل بمرضى السرطان, السيد محمد يسلم ولد عبد الله, مع جمع غفير من أفراد الجالية الموريتانية في غامبيا, وبعد افتتاح الأمسية بآيات من الذكر الجكيم تلاها القارئ لمام ولد خراشي, تناول الكلام رئيس الجالية والقنصل الشرفي السيد أبو المعالي منان, حيث رحب برئيس الجمعية , وثمن الدور الكبير والرائد الذي تلعبه في التكفل بمرضى السرطان, وضرورة دعم هذا النوع من المبادرات والعمل الجمعوي الذي يساهم في تخفيف معانات المرضى والسعي إلى مد يد العون لهم,

كما نوه سعادة المستشار السيد خطري ولد جدو بدور الجمعية وماتقدمه من خدمات جليلة لمرضى السرطان,

وبعد عرض فيلم يسلط الضوء على جهود الجمعية وماقامت به من تكفل بمصاريف الفحوصات والعلاج لآلاف المرضى بشهادة العلماء وأصحاب الإختصاص وشخصيات عمومية وازنة
رحب رئيس جمعية إيثار السيد محمد يسلم ولد عبد الله, بالحضور وشكر الجالية على حفاوة الإستقبال وكرم الضيافة, ليتطرق للظروف والعوامل التي ساهمت في تأسيس الجمعية , كما فدم عرضا عن نتائج زيارته لبعض الدول الإفريقية, حيث التقى بجالياتنا هناك,

 

وفي ختام الأمسية أعلن ولد عبد الله عن فتح التبرع لصالح الجمعية للتكفل بعلاج المرضى والمساهمة في بناء مستشفى السرطان قيد الإنشاء,

حيث تبرع رئيس الجالية السيد أبو المعالي منان بنكاليف بناء غرفة والبالغ 3.255.000 ثلاثة ملايين ومائتين وخمسة وخمسون ألف أوقية قديمة ووعد بتقديم اشتراك شهري سيحدده لاحقا, كما تبرع رجل الأعمال السيد محمدن ولد القاسم الملقب الطيل بتكاليف بناء غرفة من غرف المستشفى هو الآخر وتقديم اشتراك شهري, فيما تبرع باقي الحاضرين بمبالغ نقدية معتبرة  و حيث بلغت التبرعات كحصيلة أولية 9.500.000 أوقية قديمة , وتعهد الغالبية بتقديم اشتراكات شهريى للجمعية تقبل الله من الجميع.

مقالات ذات صلة