من حضر ومن لم يحضر للاستجواب في “ملف العشرية”

جسور نت: انتهت بقصر العدل بالعاصمة نواكشوط، قبل قليل، عملية استجواب المتهمين في ما بات يعرف ب “ملف العشرية”.

حضور المتهمين:

وباستثناء محمد الأمين بوبات، الذي يوجد خارج لابلاد لدواع صحية، حضر جميع المتهمين إلى قصر العدل في العاصمة نواكشوط، يتقدمهم الرئيس السابق محمد ولد عبد العزيز.

ويتعلق الأمر بكل من الوزيرين الأولين السابقين يحيى ولد حدمين ومحمد سالم ولد البشير، والوزيرين والمديرين السابقين لشركة “سنيم” محمد عبد الله ولد أوداعه والطالب ولد عبدي فال.

كما حضر المدير السابق لشركة صوملك محمد سالم ولد إبراهيم فال، والرئيس السابق للمنطقة الحرة بنواذيبو محمد ولد الداف، إضافة لكل من محمد ولد امصبوع، محمد الأمين آلكاي ويعقوب ولد العتيق.

وقالت مصادرنا إن المتهمين غادروا قصر العدل، زوال اليوم، بعد حضورهم أمام القاضي.

إجراءات مشددة:

وحضر المتهمون إلى مبنى قصر العدل، وسط إجراءات أمنية “مشددة”، حيث أغلقت الشرطة كل الطرق المؤدية إلى القصر.

ومنعت الشرطة بعض أنصار الرئيس السابق من الاقتراب من مقر الاستجواب.

وحددت الجهات القضائية الـ 25 يناير الجاري موعدا لمحاكمة المتهمين في الملف.

مقالات ذات صلة

اترك تعليقاً

لن يتم نشر عنوان بريدك الإلكتروني. الحقول الإلزامية مشار إليها بـ *