رياضة..الظاهرة رونالدو يشيد بمونديال قطر ويصدم منتخب المغرب

أشاد أسطورة كرة القدم البرازيلية، رونالدو دا ليما، بالتنظيم المميز لنهائيات كأس العالم 2022، عندما تحدث عن عدة مواضيع في ظهوره الإعلامي، كما منح رأيه بخصوص مشوار المنتخب المغربي، لكنه أثار غضب جماهيره وعشاق الأرجنتين قبل انطلاق الدور نصف النهائي.

وعبّر الهداف البرازيلي الشهير عن أسفه لاقتراب البطولة العالمية من النهاية، بعدما استمتع بما قدمته قطر من تنظيم مميز، فقال: “لقد كان المونديال رائعاً، مميزاً جداً، من المؤسف أن البطولة تشارف على النهاية. لقد حملنا الكثير من الحسابات الخاطئة والتحيز ضد هذه الدولة، لكن يتوجب أن نكون متسامحين مع الثقافات المختلفة عنا، كأس العالم كانت مثالية من كل جانب، الأمن، الفنادق والمواصلات رائعة طوال المنافسة”.

وظهر رونالدو صريحاً في كلامه رغم علمه بتبعاته وكمّ الانتقادات التي ستطاوله عندما تحدث عن الأرجنتين، وذلك في تصريحات لصحيفة “ماركا” الإسبانية، الإثنين، فقال: “سأكون صريحاً معكم، لا أستطيع القول إن الأرجنتين ستفوز، سيكون كذباً ونفاقاً، الأرجنتينيون لا يلعبون بشكل جيد”.

ولكن سرعان ما خفف من حدّة كلماته “الميزة التي تمتلكها الأرجنتين هي الرغبة في الفوز، فهم يركضون كثيراً، ويلعبون بحافز كبير، ضف إلى ذلك أن لديهم ميسي، الذي يتميز بقدرته على حسم النتائج في المباريات الأخيرة”.

وصدم الظاهرة ربما بحديثه كلّ الذين يتمنون فوز المنتخب المغربي، وقال “أحببت أن يفوز المغرب في نصف النهائي، لكني أعتقد بأنهم غير قادرين على تجاوز فرنسا، مشوارهم رائع، المغرب يشتعل فرحاً بهذه النتائج”.

كما تحدث عن جواد الياميق، لاعبه في النادي الذي يمتلكه وهو بلد الوليد الإسباني، وحوله قال “هل سنعطي جائزة للياميق؟ إن لم يحصل عليها سنمنحها له، فما يقدمه حالياً رائع”.

من جهة ثانية، رشح “الظاهرة” المنتخب الفرنسي، بطل النسخة الماضية للحفاظ على لقبه في نسخة قطر “مبابي هو أفضل لاعب في كأس العالم، من الرائع مشاهدته يلعب. أعتقد أن فرنسا هي المرشحة للتتويج، فهذا المنتخب يبرهن قوته مع مرور المباريات”.

وعاش رونالدو خيبة أمل كبيرة جدا، بعدما تابع المنتخب البرازيلي وهو يُقصى من المنافسة العالمية على يد كرواتيا، حيث امتدت المواجهة إلى ركلات الترجيح، ليحسمها المنتخب الأوروبي بفضل تألق حارسه دومينيك ليفاكوفيتش.

نقلا عن : العربي الجديد

مقالات ذات صلة

اترك تعليقاً

لن يتم نشر عنوان بريدك الإلكتروني. الحقول الإلزامية مشار إليها بـ *